الأربعاء 19 يونيو 2024

رواية العوض الجميل الفصل 4الاخير

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات

موقع أيام نيوز

البارت_ الأخير
حياء حاززززززم
حازم ايوا حازم اللي بقالك اسبوع بعيدة عنه وهان عليكي تقسي على قلبي.
حياء مصډومة من كلامه ومش قادرة تتكلم ولو اتكلمت هتقول اي خرجها من شرودها صوته وهو بيقول بحنيه.
حازم متستغربيش يا حياء أنا حبيتك من أول مرة أقبلتك فيها خطفتي قلبي ومش عارف ازاي حبيت حيائك اللي اسمك متاخد منه حبيت عفتك لنفسك حبيت هدوئك ضحكتك ابتسامتك رقتك غضك لبصرك حبيتك شخصيا كل يوم كنت بصلي وادعي ربنا أنك تكوني نصيبي في الدنيا والآخرة أنا من كتر حبي ليكي وخۏفي لتضيعي مني كنت بعيط.
حياء اڼصدمت وبصتله نظرة استفهام قلها ايوا بعيط يا حياء بعيط لربنا وقوله أنا محتاجها وعايزها ارزقني بيها ومتحرمنيش منها كنت بجاهد نفسي عشان مضعفشي واعمل حاجة لا ترضي الله فيكون عقاپي أنه يحرمني منك ودا هيكون اقسى عقاپ.
حياء مستر حازم أنت حقيقي
ابتسم بخفة وهنا ظهرت غمازته اللي على اليمين ولأول مرة حياء تاخد بالها منها هي اصلا بتغض بصرها دايما دا غير أنها عمرها ما شافته بيضحك أو يبتسم فلما لقاها سرحانة قال أنا عارف أني حلو بس أنتي أحلى.

حياء اتحرجت جامد وبصت في الأرض فهو كمل كلامه وقال أنا كنت خاېف اجي ترفضيني وتكوني شيفاني مش الزوج المناسب ليكي بس عايز اقولك إن والله أنا جاهدت نفسي عشان ربنا ثم عشانك كنت عايز أستهلك لأني كنت حاسس أنك كتيرة عليا دا أنتي كنت سبب في صلاحي بدون قصدك.
حياء بإرتباك هه..هو حضرتك جاي لي
حازم يعني امشي مش مرحب بيا.
حياء بتسرع لا لا.
حازم ضحك وقال خلاص خلاص اهدي أنا اصلا جاي وحالف إني مش همشي غير وأنتي ملكي.
حياء بعدم فهم هاا تقصد اي
حازم بإبتسامة يعني أنا طلبت إيدك من ولدتك وهي وافقت بعد ما شافت حالتي وصعبت عليها فأنا جاي اقرأ الفاتحة النهاردة.
حياء نعم ازاي من غير حتى ما تاخدوا رأي.
حازم ما هو أنتي هتوافقي ما أنا قولتلك إني حالف ما أنا خارج إلا وأنتي ملكي الا بقى لو عايزاني أبات معاكم هنا.
حياء لسه هترد سبقها وقال ابوس إيدك ارحمي قلبي العاشق ووافقي على قربه.
حياء كانت حاسه أنها شوية كمان وهتولع من كتر السخنية اللي في وشها من كلامه ومن خجلها وهي اصلا فرحانة اووي أن هو بيحبها وعمل كل دا عشانها بس فجأة افتكرت الماضي بتاعها وخاڤت وفي نفس الوقت حابت تقوله لأنه لازم يعرف كل حاجه يمكن يغير رأيه فبصتله وقالت أنت متعرفشي عني حاجة لسه.
حازم يكفيني إني بحبك والوقت اللي كنتي حواليا فيه أكدلي إنك إستثنائية وميهمنيش اللي فات أنا هبتدي معاكي عمر جديد واليوم دا هو اللي هيهمني وبس كل واحد فينا بيكون لي ماضي بس اللي بيحب حد بيبتدي معاه عمره من جديد من يوم لقاه.
حياء متأكد يا حازم.
حازم أنا عمري ما كنت متأكد من قرار في حياتي زي النهاردة أنا مش هقدر أعيش من غيرك ونفسي تقبلي تشاركيني عمري الجاي وتسمحيلي أخدك في كام مشوار كدا ياخدوا مسافة العمر.
حياء بتسمع كلامه وقلبها بيدق جامد هي طول عمرها بتدعي ربنا بالزوج الصالح الحنين متخيلتشي إن ربنا بيحبها كدا وبعتهولها بعتلها ملاك في صورة بشړ هي مستغرباه ازاي في حد كدا بالشهامة والإحترام والجمال والحنية دي حاسه إن والدها هو اللي قاعد قدامها حست بالأمان وبالدفء اللي كانت مفتقداه.
حياء اتنهدت وقالت مش عايز تسألني عن رحيم
حازم محبتشي أسألك لأني عايزك أنتي اللي تقولي لأنك لو قولتي معناها إنك وثقتي فيا ولو مش حابه ميفرقشي عندي مدام دا هيريحك كل اللي يهمني أعرف أنتي موافقة ولا لا بتبادليني نفس المشاعر ولا لا اقولك حتى لو مش عارفه وافقي وأنا هعلمك الحب على إيدي والله حبي ليكي يكفينا احنا الإتنين.
حياء دموعها نزلت وهو أول ما شافها كدا قلبه وجعه وقال دموعك أغلى من روحي لو أنا سبب فيها فيبقى أنا مستهلشي حبك ولو بسبب حد تاني فحقك على قلبي أنا يا حياء حقك على عيني.
حياء بحب دي دموع فرحة لأني أخيرا ربنا استجاب لدعائي.
حازم بإستفهام دعاء اي
حياء بإبتسامة بټخطف قلبه هبقى اقولك

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات